أخر اخبار الديوان

ديوان الفتوى والتشريع يوقع مذكرة تفاهم مع الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني 2019-06-18

رام الله – 18/06/2019م

دائرة العلاقات العامة والإعلام

وقعت المستشار إيمان عبد الحميد، رئيس ديوان الفتوى والتشريع، والدكتورة علا عوض، رئيس الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني اليوم الثلاثاء، مذكرة تفاهم للتعاون والشراكة بين ديوان الفتوى والتشريع والجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، بحيث يتم تعزيز التعاون والتنسيق بين الطرفين في مجالات التوعية والتدريب، ونقل وتبادل الخبرة، ونشر المعرفة والوعي الإحصائي بين الموظفين.

وأكدت عبد الحميد على العلاقة المميزة بين الديوان وجهاز الإحصاء، مشيرةً إلى أن توقيع المذكرة جاء استجابة للمصلحة العامة، واستثماراً للطاقات والموارد، وتوظيفها لخدمة عملية البناء لمؤسسات الدولة الفلسطينية، والاستفادة من موارد التدريب الموجودة لدى الفريقين، وأكدت على ضرورة الاعتماد على الرقم الإحصائي، واستعداد الديوان للمساهمة في عملية إحصاء التشريعات الصادرة عن الدولة، باعتباره المختص بإصدار الجريدة الرسمية.

وثمنت عبد الحميد بعمل المؤسسة الإحصائية من الناحية الفنية والإدارية ، وإلى المكانة التي تحظى بها على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، معتبرة أن الإحصاء هو الركيزة الأساسية من ركائز الدولة الفلسطينية.

وبدورها، بينت عوض أن هذه المذكرة تأتي في سياق تعزيز التعاون المشترك، وتطوير العمل بين الطرفين من أجل التعاون وتكامل الأدوار بين المؤسسات الرسمية، وتعزيز مبدأ الشراكة وتبادل المعلومات والخبرات، وتطوير القدرات والمهارات، و تطوير العلاقة في مجال الأبحاث المستندة على البيانات الإحصائية، وتوظيف هذه البيانات لخدمة الأهداف والغايات الوطنية، بالإضافة إلى الاستفادة من التجارب والخبرات والمعلومات المتبادلة بين الطرفين.

وثمنت عوض عمل ديوان الفتوى والتشريع، والجهود التي يبذلها في مراجعة وصياغة التشريعات الحكومية، وإعداد وإصدار الجريدة الرسمية (الوقائع الفلسطينية)، لتمكين الجميع من الاطلاع على التشريعات، وضمان حق الحصول على المعلومات التشريعية.